الندبات والتشققات الحملية

هناك أنواع كثيرة من الندبات (المتضخمة والمنكمشة والجدرية) وكلها تتشارك في سمة واحدة: أنها غير طبيعية وأننا نتمنى زوالها أو تلاشيها.
ومرة أخرى فلقد تحسن الليزر كثيرا على مدى السنوات فقدم لنا الأدوات التي نستطيع بها علاج معظم الندبات بكفاءة وبنسبة نجاح معقولة لم تكن ممكنة قبل عدة سنوات.
ونحن في "ڨينكيور" بدأنا تطبيق سلسلة من 4-6 جلسات من الليزر المتمركز على الندبات مما ينتج عنه بدء تلاشي الندبة وتسطيحها بشكل كبير و ذلك باستعمال ليزر جديد أعطى مرضانا أفضل النتائج التي شاهدناها خلال حياتنا المهنية. وفي بعض الأحيان قد نقوم باستئصال الندبة (بجراحة صغرى) أو إستهداف تبدل اللون الأحمر أو البني بالليزر المناسب أو حقنها ببض المستحضرات المفيدة... إنها معالجة شاملة و لكنه مجدية إلى حد بعيد في معظم الأحيان.

التشققات الحملية تحدث خلال فترات زيادة الوزن السريعة أو الحمل أو النمو السريع حيث يتمدد الجلد لاستيعاب حجم الجسم الزائد.

وفي بعض الناس لا تستطيع مرونة الجلد التكيف مع التمدد السريع حيث تتمزق طبقة الجلد العميقة بدلا من التمدد بينما يظل الجلد العلوي سليما ولكنه يظهر رقيقا ومعرقا. وتلعب الهرمونات دورا أيضا. هذه الخطوط تسمى التشققات الحملية. وفور حدوث علامات التمدد فإنها تصبح دائمة. وفي الماضي فشلت العديد من العلاجات وما زالت تفشل في علاج علامات التمدد. ولا تزال علامات التمدد من أكثر الحالات الجلدية تحديا وإحباطا لجراحي الليزر والمرضى سواء بسواء.

وكان فقط المزج بين العلاج وتطبيق أنظمة الليزر البداية الحقيقية لبعض النتائج الواعدة لحالات علامات التمدد الحديثة (الحمراء).

وقد أعطى الليزر الصبغي النابض pulsed Dye Laser نتائج حقيقية في مجال إزالة تصبغ الجلد المرتبط بعلامات التمدد والذي يجعلها تبدو أفضل كثيراً
واليوم فإن ليزر "إربيوم ياج" Erbium YAG المتطور جدا يسفر عن نتائج لم نتخيلها أبدا قبل عامين في علاج التشققات الحملية (50% تحسن بعد جلسة واحدة!).

ونحن في "ڨينكيور" نستخدم هذا النوع من الليزر لهذا الغرض من خلال سلسلة من الجلسات العلاجية التي يتبادل فيها الليزر الصبغي النابض مع ال (إربيو ياج) بالإضافة لصنفرة الجلد الخفيفة وميزوثيرابي الديرما فراك ونحن راضون تماما عن النتائج التي حققناها.

والصور التالية تظهر نتائج واقعية يمكن تحقيقها من خلال العلاج بالليزر للندبات والتشققات الحملية: